منتديات شبابية اسلامية اخبار ثورة 25 يناير


    غريب ابوزيد امين وحدة النصر للبترول

    شاطر
    avatar
    غريب ابوزيد
    المدير العام

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 31/03/2010
    العمر : 41

    غريب ابوزيد امين وحدة النصر للبترول

    مُساهمة  غريب ابوزيد في الثلاثاء أغسطس 03, 2010 1:50 pm



    [حكمت أبوزيد .هى ثانى وزيرة عرفها العالم العربى بعد السيدة نزيه الدليمى وزيرة البلديات العراقيه وأول وزيرة مصرية و كان المناخ الخصب الذى أحدثته ثورة يوليو والخريطة المجتمعية السليمة للوطن فى هذه الفترة تتويجاً لمشوار كفاحها منذ بدء البحث عن العملية التعليمية نهاية بالعودة إلى أرض الوطن مرورا بالقدرة على معاناة الإبتكار و التحديث .

    الدكتورة حكمت أبو زيد بنت محافظة أسيوط ؛ ولدت عام 1920 فى قرية الشيخ داود لأسرة بسيطه لرب أسره يعمل ناظراً بمحطة للسكك الحديدية – بدأت رحلة كفاحها الأولى أثناء سفرها اليومى إلى مركز ديروط للحصول على الشهادة الابتدائية والإعدادية، وكانت رحلة كفاحها الثانية أثناء دراستها الثانوية بمدينة حلوان وإقامتها كمغتربه بجمعية “بنات الأشراف” ثم إستكمال دراستها الثانوية بمدرسة الأميرة فيزه بالإسكندرية.

    في عام 1940 درست العلوم الاجتماعية و تنبأ لها عميد الأدب العربي بمستقبل باهر، فحصلت على دبلوم التربية العالي عام 1944م ثم الماجستير من جامعة سانت آندروز باسكتلندا عام 1950م والدكتوراه في علم النفس من جامعة لندن بإنجلترا عام 1955م، وبعدها عادت لمصر ليتم تعيينها فوراً في كلية البنات بجامعة عين شمس .

    بدأت حياتها السياسية مبكراً فتزعمت ثورة الطالبات ضد الإنجليز والقصر مما آثار غضب السلطة ففصلت من المدرسة الثانوية ثم شاركت فى فرق المقاومة الشعبية عام 1956، واختيرت عام 1962عضواً في اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي وخلفت السيد حسين الشافعى فى وزارة الشؤون الاجتماعية التي مكثت بها ثلاث سنوات، وإليها يرجع الفضل في إدخال مشروعات الأسر المنتجة ورائدات النهضة الريفية وإعادة توطين أهالى النوبة وتخصيص نسبة عشرة بالمائة للعمالة صاحبة الإعاقة، وهى صاحبة قانون تنظيم عمل الجمعيات الأهلية عام 1964، وكلفت د. حكمت أبو زيد أثناء توليها مهامها بالاهتمام الكامل والرعاية الإجتماعية لأسر الجنود الموجودين على الجبهة المصرية عام 1967 .

    وفي عام 1970 وبعد خروجها من الوزارة، انتقلت للعمل الجامعي ثم سافرت إلي ليبيا بعدها سنتين نتيجة لعدم اتفاقها مع الرئيس الراحل محمد أنور السادات فى بعض التوجهات السياسية و أقامت هناك مدة 20 عاما مع زوجها المستشار محمد الصياد ثم عادت إلى أرض الوطن عام 1992 .

    اشتهرت د. حكمت بقيادتها وعضويتها فى الكثير والعديد من منظمات العمل الاجتماعي الدولية و العالمية التي كان آخرها عام 1993 حينما رُشحت عضوة بالمجلس التنفيذي للإتحاد العالمى للمشتغلين بالمهن العلميه من بين 19 عضوا على مستوى العالم .

    كرمت من قبل الزعيم معمر القذافى و منحت نوط الفاتح العظيم و كذلك كرمت من قبل الملك الحسن ومنحت السيف الذهبى- و فور رجوعها لأرض مصر عام 1992 فتحت لها صالة كبار الزوار بمطار القاهرة وخرجت من المطار فوراً للتوجه إلي ضريح الزعيم جمال عبد الناصر و الأن تقيم الدكتور الوزيرة حكمت أبو زيد فى منزلها بالزمالك .
    [/color]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 3:40 pm